فيفي عبده في “المشهد مع جيزال خوري”

تأخذنا فيفي عبده الى عالم الرقص في مصر، الفن الفرعوني الذي خرج من مصر وانتشر في العالم. تستعيد البدايات من قرارها احتراف الرقص وردّة فعل الأهل الى نظرة المجتمع لها كراقصة. تتذكر مع “المشهد” أول مبلغ قبضته كراقصة ولماذا رقصت بالثوب الفلاحي التقليدي الذي ميّزها عن غيرها من الراقصات. وتقول ل “المشهد” إن تحية كاريوكا قالت عنها “هذه خليفتي”.

تعود فيفي عبده الى البداية السينمائية من خلال دورها في فيلم “الرسالة” التاريخي العالمي للمخرج الراحل مصطفى العقاد، وإلى مهرجان “كان” السينمائي عام 1997 حين مثّلت مصر بملابس كليوباترا وخطفت الأضواء على السجادة الحمراء.

استطاعت فيفي أن تتواصل أيضاً مع الجيل الجديد من خلال اقتحامها مواقع التواصل الإجتماعي وهي تحظى اليوم بمتابعة الملايين.

فيفي عبده من أكثر الراقصات في مصر شهرةً، تنتمي الى الجيل الذي خلف تحية كاريوكا، سامية جمال ونجوى فؤاد… بدأت مسيرتها في الرقص في بداية السبعينات، وأصبحت نجمة على الشاشة المصرية أيضاً، في رصيدها العشرات من الأعمال السينمائية والدرامية.

“المشهد مع جيزال خوري” الإثنين الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينتش

للمزيد من الفيديوهات زوروا صفحتنا http://www.bbc.com/arabic/media
اشترك في بي بي سي http://bit.ly/BBCNewsArabic

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *

Captcha loading...

− 1 = 1