” بلا قيود ” مع عبدالقادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني ومرشح انتخابات الرئاسة الجزائرية

أكد بن قرينة بأن حركة البناء الوطني واضحة في مسألة الجيش الوطني باعتباره العمود الفقري لحماية أمن واستقرار الجزائر، ومزيجه الاجتماعي وحماية حدوده من الاختراقات الخارجية , خاصة وأن الجزائر تعيش الآن في وضع غير مستقر يضرب بحدودها الإرهاب من كل مكان حسب وصفه.
وأضاف بأن الجيش الوطني يجب أن ينأ بنفسه عن الخلافات والمناكفات الحزبية لأن له مهاماً كبرى وعظيمة، وهي حماية أمن واستقرار البلاد وأنه قائم بمهامه هذه على أكمل وجه. وشدد رفضه لأي سياسي يحاول أن يزج بالجيش الوطني في المناكفات السياسية الداخلية أو أن يدخل الجيش في الصراعات الحزبية لصالح أي حزب من الأحزاب، فمهمته أنبل وأكبر من ذلك بكثير على حد قوله.

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *

Captcha loading...

36 + = 43