#السعودية: لماذا يستمر تقييد حرية المرأة رغم حديث الإصلاحات؟ نقطة حوار

أثار تصريح المتحدث باسم منظمة العفو الدولية، عن تضاعف عدد السعوديين الذين يطلبون اللجوء في أنحاء العالم، بمعدل ثلاث مرات خلال عام 2017، الجدل من جديد عن وضع الحريات في المملكة، وخاصة بالنسبة للنساء السعوديات، اللاتي تزايدت نسبة الساعيات منهن للهرب من المملكة، خلال الفترة الماضية.

محاور حلقة الاثنين 18 فبراير/شباط قدمها محمد عبدالحميد:

لماذا تضاعف عدد طالبي اللجوء السعوديين في الفترة الأخيرة؟

ولماذا تأتي النساء السعوديات في مقدمة الساعين للخروج من المملكة؟

هل يبدو الحديث عن استمرار الرقابة على المرأة في السعودية متناقضا مع الحديث عن منحها مزيدا من الحقوق؟

إذا كنتم في السعودية حدثونا عن مزايا وعيوب تطبيق (أبشر)؟

وهل يسهم التطبيق بالفعل في رصد تحركات المرأة السعودية والحيلولة دون سفرها؟

نقطة حوار هو منتدى لمشاهدي ومستمعي وزوار صفحات البي بي سي العربية، اذ يمكنهم، من خلاله، المشاركة بالرأي في القضايا التي تحتل موقعا بارزا في قائمة اهتماماتهم. قد تكون هذه القضايا سياسية او اقتصادية او اجتماعية او ثقافية او رياضية.

شارك برأيك عن طريق:
http://www.bbc.com/arabic/interactivity
http://facebook.com/hewarbbc

للمزيد من الفيديوهات زوروا صفحتنا http://www.bbc.com/arabic/media
اشترك في بي بي سي http://bit.ly/BBCNewsArabic

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *

Captcha loading...

25 − 20 =